دارمو Darmo

الرئيسية » الموسيقار يوسف عباس لـ”دارمو”: لستُ خائفاً من عزف الموسيقى الغربية على العود

الموسيقار يوسف عباس لـ”دارمو”: لستُ خائفاً من عزف الموسيقى الغربية على العود

هناك احتمال كبير أن أغنّي أغانٍ خاصة بي

عن طريق : Hani Hashem

 

مارلين علي – دارمو – دمشق:

أحبَّ الموسيقى منذ صغره، ودرس في “بيت العود” بمصر في عمر 12 عاماً، وتخرج منه ودرّس العزف على آلة العود وعمره 14 عاماً، وفي الـ 17 من عمره صنع موسيقى تصويرية لعملٍ درامي خليجي، كما مزج بين الموسيقى الغربية والموسيقى الشرقية، وعزف الموسيقى الغربية على آلة العود، ومزج بين الموسيقى العراقية والفلكلور المصري من خلال مشروعه فرقة “ترحال”، لديه ثلاث سمفونيات واثنين كونشيرتو للعود مع الأوركسترا، لتتنوع مسيرته الفنية وهو لم يتجاوز الثلاثين عاماً، إنه الموسيقار العراقي يوسف عباس، الذي حل ضيفاً على موقع “دارمو” وتحدثنا معه خلال مقابلة عن العديد من الأمور التي تتعلق بالموسيقى.

_ بدايةً، لا شك أن بينك وبين آلة العود محبة كبيرة، ما سر هذه المحبة؟

العود والموسيقى هي اللغة الحقيقية التي استطيع أن أعبر بها عمّا في داخلي، فأنا من الأشخاص الذين لا يستطيعون التحدث بشكل متواصل والموسيقى هي الحالة التعبيرية الأفضل، وخاصة مع آلة العود وهذا هو سر المحبة للعود ففي البداية جذبني صوته وكان بيننا هذا التواصل المختلف عن باقي أصوات الآلات.

 _ بدأت بالدراسة في بيت العود بمصر في عمر 12 عاماً وتخرجت منه ودرّست العزف على آلة العود في عمر 14 عاماً، كيف كانت هذه التجربة، وهل شعرت بأنها مسؤولية أكبر من عمرك حينها؟

كان هذا الأمر في البداية صعب ومضني، ففكرة السفر من العراق إلى مصر تخللها صعوبات الدخول إليها في فترة الحرب بالعراق، ودخلت بصعوبة إلى مصر وكانت البداية مضنية بصراحة، وفي فترة الدراسة تعرفت في “بيت العود” على ثقافات مختلفة وتعلمت من مدارس مختلفة لاختلاف جنسيات الأساتذة هناك، وهذا ما منحني غزارة موسيقية تعلمت منها الكثير.

الموسيقار يوسف عباس

الموسيقار يوسف عباس

 

_ تقدم محتوى متميز على السوشل ميديا، برأيك هل المتابع اليوم لديه الشغف بالموسيقى؟

بالتأكيد، المتابعين لحسابي في السوشل ميديا لديهم الشغف بالموسيقى، فالسوشل ميديا اليوم هي ساحة مفتوحة لنشر ما أريد أن أقدمه، وهي مساحة كافية للتعبير عن النفس، ومن خلالها نحاول أن نقدم أنا وزملائي الفنانين، موسيقى تحترم عقلية المستمع. وفي النهاية المتابع هو من سيحكم ويقيّم.

الموسيقار يوسف عباس

الموسيقار يوسف عباس

 

_ سمعنا صوتك في عدة أغنيات، فهل سنسمعك في أغاني خاصة؟

بدأت الغناء وأنا صغير، وأنا في الأساس أقوم بالتلحين، واحتمال كبير أن أغني أغاني خاصة بي في المستقبل.

الموسيقار يوسف عباس

الموسيقار يوسف عباس

 

_ عزفت الموسيقى الغربية على آلة العود، هل انتابك خوف في البداية من استخفاف وتوقعات البعض لما تقدمه؟

لم أشعر بالخوف أبداً من عزف الموسيقى الغربية على آلة العود، ولا من توقعات وآراء الآخرين فأنا لا أتحرك من خلال توقعات الناس، ودائماً ما يحركني هو شيء داخلي، فالأهم أن أكون أنا متقبّل ومحبّ لهذا الأمر، لأن الإنسان إذا أحب شيء وصدقه وقدمه، فإن الآخرين يصدقوه.

الموسيقار يوسف عباس

الموسيقار يوسف عباس

_ مزجت بين الموسيقى الغربية والشرقية.. وهو ما يستغربه البعض كنمط موسيقي جديد، هل تخوفت من هذه التجربة؟

لم أتخوف من تجربة المزج بين النوعين، بل كانت فرصة عظيمة لتقديم هذا الشيء وتقديم إمكانيات آلة العود، فلا فرق بين الموسيقى الغربية والموسيقى الشرقية، فالموسيقى كلها واحدة، وخاصة آلة العود، حالياً الناس لديها فكر جمعي بأنه لا يمكن عزف الموسيقى الغربية على آلة العود، لكن العود آلة موسيقية فيها جوانب أعلى من الآلات الغربية، وفيه زيادة مساحة صوتية ممكن العزف فيها بحرية، لذلك فأنا قادر على عزف أي نوع على العود، وأستطيع التنقل بين المقامات الشرقية والسلالم الغربية.

الموسيقار يوسف عباس

الموسيقار يوسف عباس

 

_ لديك تجربة في الموسيقى التصويرية للمسلسلات التلفزيونية في مصر والخليج والعراق، وكان واضحاً استخدامك لآلات شرقية قديمة، ماذا تعني لك هذه التجربة، وما هي أعمالك القادمة في هذا المجال؟

بصراحة، الموسيقى التصويرية من أكثر العناصر الفنية التي أحبها، وأستطيع أن أعبر بها عن المشهد الذي يتم أمامي، وهي التعبير الصوري للشكل الموسيقي، فكلما كان لديك القدرة الإدراكية على تحويل موسيقاك هذه إلى صورة، فأنت تشوّق أكثر للصورة، فالموسيقى عندي دائماً هي عبارة عن قصة مصورة في رأسي، لكن عندما تكون المشاهد أمامك وعلى أساسها تعمل، يكون الموضوع مختلف تماماً ورائع في نفس الوقت، وأنا أركز على الموسيقى التصويرية وكيفية التطوير فيها.

_ ألفت ثلاث سمفونيات واثنين كونشيرتو للعود مع الأوركسترا.. فما هي أعمالك القادمة؟

هناك أعمال أحضرها وهي كونشرتات للعود، وأيضاً أحضر حركات جديدة للعود ستكون ضمن موسيقى الحجرة.

_ فيما يخص مشروعك فرقة “ترحال” الذي يعتمد على المزج بين الموسيقى العراقية والفولكلور المصري، إلى أين وصل هذا المشروع؟

مستمر في “ترحال” بالعمل على نفس الفكرة ” المزج بين الموسيقى العراقية والفلكلور المصري” بشكل مختلف تماماً، وهذا المشروع يكبر تدريجياً.

_ كيف ترى المشهد الموسيقي العربي.. والمشهد الموسيقي العراقي حالياً؟

المشهد الموسيقي العربي يحاول النهوض، والمشهد الموسيقي العراقي “جيد نسبياً”، لكن أتمنى أن يكون أفضل من ناحيتي الموسيقى والغناء.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00