دارمو Darmo

الرئيسية » هذه قصة “السنديانة الدمشقية” التي بدأت حياتها عارضة أزياء

هذه قصة “السنديانة الدمشقية” التي بدأت حياتها عارضة أزياء

عن طريق : Hani Hashem

 

منى واصف

الاسم: منى جلميران مصطفى واصف

الولادة: 9 فبراير 1942 دمشق سوريا

الزوج: المخرج السينمائي السوري محمد شاهين

الأولاد: عمار

الألقاب: السنديانة الدمشقية، سيدة المسرح، فنانة سوريا الأولى، أم الدراما السورية، سيدة الشاشة السورية، الفنانة العربية الأولى، عقد الماس القديم، والملكة.

من أقوالها: من غير المنطقي أن الممثل يصغر والمشاهد يكبر.

تُعدّ منى واصف، من المساهمين في صناعة الدراما السورية، فقد امتدت مسيرتها على مدار ستة عقودٍ متتالية، حيث قدمت ما يزيد عن 200 عمل بين السينما والتلفزيون.

حفرت أعمالها في ذاكرة المشاهد صورة الأم الحنون والسيدة القوية القادرة على تحمل أشد المصائب.

تربت منى واصف، في بيئة شعبية في شارع العابد بدمشق، وهي الأخت الكبرى بين ثلاث بنات، منهن الفنانتان هيفاء وغادة واصف.

لم يخطر ببال منى واصف، أن تكون فنانة في يوم من الأيام، وكانت تحلم بأن تصبح كاتبة أو أديبة.

مسيرتها الفنية:

بدأت حياتها عارضة للأزياء، وفي نهاية خمسينات القرن العشرين، انضمت بعدها إلى “مسرح القوات المسلحة”.

وقدّمت عام 1960 أول عمل مسرحي لها بعنوان “العطر الأخضر”، إلا أنها فشلت فيه وتعرضت لهجوم عنيف من قبل النقاد، وفي العام ذاته انضمت إلى فرقة أمية.

وفي عام 1964، عملت بفرقة الفنون الدرامية التابعة لوزارة الإعلام السورية.

شاركت “واصف” في مجموعة من العروض المسرحية التي شكّلت بداية فن المسرح الفعلي في سوريا، ومن مسرحياتها: حرم سعادة الوزير، وتاجر البندقية.

وفي عام 1961، ظهرت في أول عمل تلفزيوني لها وحمل اسم “ميلاد ظل”، ومن أشهر مسلسلاتها: أسعد الوراق، بكرا أحلى، باب الحارة، الخشخاش، الهيبة.

قدمت منى واصف، العديد من الأعمال في السينما السوريّة والمصريّة واللبنانيّة، ويعتبر دور “هند بنت عتبة” في فيلم “الرسالة”، واحداً من أشهر الأدوار التي قدمتها في السينما.

حياتها الشخصية:

تزوجت منى واصف، من المخرج محمد شاهين في عام 1963، وأنجبت منه ابناً واحداً اسمه عمار.

ما هو رأي النقاد في منى واصف:

اعتبرها النقاد والعاملون في الإنتاج الدرامي واحدة من أهم صناع الدراما السورية التي رصدت الحارة والشارع والمدينة والريف وتحولات زمن الحرب والغربة.

المناصب:

نائب رئيس اتحاد الأدباء الفترة من 1991 حتى 1995.

نائب نقيب الفنانين السوريين الفترة من 1991 حتى 1995.

سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة الفترة من 2002 حتى 2004.

الجوائز والتكريمات:

حصلت منى واصف على العديد من الجوائز والتكريمات خلال مسيرتها الفنية، منها:

وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 2009.

وسام الفاتح من الجماهيرية الليبية.

وسام غسان كنفاني من منظمة التحرير الفلسطينية.

جائزة الإبداع من نقابة الفنانين في سوريا عام 1977.

جائزة الاتحاد النسائي السوري عن فيلم “شيء ما يحترق”.

جائزتان من مهرجان القاهرة عن دورها في مسلسل “الطارق” و”ليالي الصالحية” عام 2004.

تكريم من التلفزيون الجزائري ومن اتحاد الكتاب الجزائري الخامس للسينما والفيديو.

جائزة من مهرجان دمشق السينمائي الـ 14.

جائزة من مهرجان الإسكندرية السينمائي في مصر عام 2008.

درع الثقافة في مهرجان وهران السينمائي للفيلم العربي بالجزائر عام 2008.

درع الثقافة في الدورة الـ 33 من أيام قرطاج السينمائية في تونس.

هذه قصة “السنديانة الدمشقية” التي بدأت حياتها عارضة أزياء👇

 

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00