دارمو Darmo

الرئيسية » إنشاء مؤسسة باسم ماثيو بيري لمساعدة المدمنين

إنشاء مؤسسة باسم ماثيو بيري لمساعدة المدمنين

عن طريق : Hani Hashem

دارمو – واشنطن: بعد أقل من أسبوع على وفاته، أنشئت مؤسسة تحمل اسم الفنان الراحل ماثيو بيري لمساعدة الأشخاص الذين يعانون الإدمان.

وورد في البيان الافتتاحي للمؤسسة: “بروح العطاء لماثيو بيري، الذي لطالما ساعد الآخرين الذين يعانون من مرض الإدمان، نبدأ رحلة تكريم إرثه من خلال إنشاء مؤسسة ماثيو بيري، مسترشدين بكلماته وتجاربه الخاصة، ومدفوعين بشغفه”، وتابع البيان: “ستصنع هذه المؤسسة فرقاً في حياة أكبر عدد ممكن من الناس”.

ومن المعروف أن نجم مسلسل “الأصدقاء”، كان قد تحدث علناً عن صراعاته مع إدمان المخدرات والكحول، وأشارت المؤسسة، التي تقبل الآن التبرعات، إلى رغبته في أن يتذكره الناس كشخص ساعد الآخرين في الإقلاع عن تعاطي المخدرات، أكثر من كونه نجماً في الأعمال الكوميدية.

وستُرعى المؤسسة من قبل الصندوق الخيري الوطني في الولايات المتحدة الأميركية، ولم تُنشر المزيد من التفاصيل حول الأمور التنظيمية الأخرى.

وقد أُعلن عن وفاة بيري عن عمر يناهز 54 عاماً بعد أن وجده المسعفون متوفياً في منزله في لوس أنجلوس في 28 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وما زالت السلطات تحقق في السبب، وعثر فريق التحقيق على أدوية مضادة للاكتئاب وحبوب مضادة للقلق في منزله.

ولعب “بيري” دور البطولة إلى جانب جينيفر أنيستون، وكورتني كوكس، وليزا كودرو، ومات ليبلانك، وديفيد شويمر، لمدة 10 مواسم في مسلسل “فريندز”، الذي عرض على شبكة إن بي سي.

وكان له منذ ذلك الحين تأثير كبير على جيل الشباب اليافعين، الذين تعلقوا بشخصية “تشاندلر” التي لعبها النجم الراحل، وشعروا بقربها منهم وتعبيرها عن معاناتهم.

وقبل وفاته المفاجئة، قدم الممثل ماثيو بيري، عدة نصائح للذين يعانون الإدمان على المخدرات، وذلك من خلال مذكراته التي حملت اسم “الأصدقاء والعشاق والشيء الكبير الرهيب”، وتحدث فيها عن الإدمان على المخدرات بوصفه مرضاً لا يجب على المصاب به الخجل منه، بل محاولة الوصول إلى المساعدة التي يتطلبها في أسرع وقت ممكن، مؤكداً أن هنالك دوماً “أمل في التغيير”.

على صعيد آخر، أثارت منشورات بيري الأخيرة قلق متابعيه حول حالته النفسية، إذ شارك مجموعة صور ومقاطع فيديو قبل أيام تضمنت تعليقات غريبة، إذ نشر صورة يقطينة محفور على سطحها شعار باتمان، وعلق: “هل تعرفون ما أعنيه”.

ثم نشر فيديو للقمر بعتمة الليل، وكتب متسائلاً: “هل تفهمون ما أحاول إخباركم به؟ أنا باتمان”.

وكان آخر ما نشره، صورة له من داخل الجاكوزي، المكان الذي توفي فيه، وكتب: “هل الماء الدافئ الذي يدور حولك يجعلك تشعر بالارتياح؟”.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00