دارمو Darmo

الرئيسية » شذى حسون تبكي بعد موجة الانتقادات الكبيرة لها

شذى حسون تبكي بعد موجة الانتقادات الكبيرة لها

عن طريق : Hani Hashem

دارمو – بغداد: انهارت الفنانة العراقية “شذى حسون” من البكاء على الهواء مباشرة، في أول ظهور تليفزيوني بعد الانتقادات التي تعرضت لها بسبب مهرجان العراق الدولي، وخاصة على إثر تأديتها للنشيد الوطني العراقي الذي أخطأت في بعض كلماته.

وفي التفاصيل، حلّت “شذى” ضيفة على برنامج “بتوقيت العاصمة” المعروض عبر القناة العراقية الأولى، لكنها لم تتمالك نفسها من الانفجار في البكاء، حين تطرقت للحديث عن انتقادات إطلالات ضيفات المهرجان التي وصفها عديد من النشطاء المتفاعلين على منصات التواصل الاجتماعي بالجريئة وغير المقبولة في المجتمع العراقي.

وأكدت “حسون” أن ضيوف المهرجان زاد عددهم على 1500 ضيف، بينما ترك المنتقدون جميع ضيوف المهرجان  وتمسكوا بانتقاد ضيفتين فقط، كانت أبرزهما الإعلامية العراقية “داليا طه” التي لم يتقبل عدد من النشطاء إطلالتها.

وقالت “حسون” إنها غير مسؤولة عن اختيارات الضيوف لإطلالاتهم التي يحضرون بها مثل هذه المناسبات الفنية العامة، كما أنهن يدركن بشكل واع وكاف أن العراق بلد محافظ وكان يجب عليهم التدقيق في اختياراتهن التي لا تخصها بأي حال.

وأضافت “حسون”: “عندي 1500 ضيف حرام عافو كل هالـ1500 وراحوا على شخصين والله حرام، يعني هذا جهد مو سهل ما حدا عاش اللي عشته يعني قهر وما عندي مشكلة من كل هذا لأن كل شي سويته سويته بنية طيبة فلما تسوي شي بنية طيبة ما بتتوقع رد الفعل”.

واعتذرت “حسون” خلال وجودها بالبرنامج للشعب العراقي على الخطأ غير المقصود الذي وقع منها أثناء تأدية النشيد الوطني، مؤكدة أنها لطالما تغنت به بطريقة صحيحة ولكن الضغط والتوتر الذي تعرضت له في الساعات الأخيرة قبل بدء الفعاليات، جعلها تخطئ دون قصد أو شعور.

وشددت على أنها لم تقصد أبداً أن تخذل شعبها بالخطأ الذي بدر منها أثناء تأدية النشيد الوطني، ولكن شعور الظلم والإجحاف لجهودها سببا لها أزمة كبيرة اضطربت على إثرها.

وكانت “حسون” في أول تعليق منها على واقعة السخرية من خطأها في تأدية كلمات النشيد الوطني العراقي قد أعادت مشاركة منشور ساخر لمقدم البرامج الكوميدية العراقي أحمد البشير، عبر تطبيق إكس والذي جاء فيه: “آه يا وطني متى أراك ناعماً”؟ لترد هي بلباقة قائلة: “عزيزي أحمد هذا العمل أخذ مني أربعة أشهر عمل أو أكثر وأخر أسبوع لا أنام وما أكل وتحت ضغط كبير.. كلنا خطائين ورهبة وخوف وتعب وإرباك.. همي الوحيد ننطي صورة جميلة لبلدنا قدام كل العرب والحمد لله هدا الشي صار.. تحياتي لك أحمدنا”.

وكانت “حسون” قد استبدلت بعض الكلمات المكتوبة في النشيد الوطني العراقي موطني، بكلمات أخرى قريبة منها ولكنها لا تعطي نفس المعنى وهي “الجلال والسناء والبهاء والدلال” بدلاً من الكلمات الأصلية للنشيد وهي “الجلال والجمال والسناء والبهاء” و”ناعماً منعماً” بدلاً من “سالماً منعماً”، لتتعرض لموجة من الانتقادات اللاذعة بسبب هذا الخطأ.

يذكر أن فعاليات الدورة الأولى من مهرجان العراق الدولي كانت قد انطلقت يوم الثلاثاء 3 أكتوبر بعد تأجيل لمدة أسبوع كامل حدادا على واقعة حريق زفاف عروسي الحمدانية المؤسف، بساحة الاحتفالات الكبرى في المنطقة الخضراء وسط بغداد، برئاسة شذى حسون منظمة المهرجان والمشرفة عليه.

وتشكلت لجنة تحكيم مهرجان العراق من نقيب الفنانين المصريين أشرف زكي والمخرجة إيناس الدغيدي والمنتج محسن جابر ومن العراق الفنانة شذى سالم والموسيقار نصير شمة، إضافة إلى الناقد الفني الصحافي جمال فيّاض من لبنان.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00