دارمو Darmo

الرئيسية » هكذا ودعت الأوساط الثقافية السورية الكاتب خالد خليفة

هكذا ودعت الأوساط الثقافية السورية الكاتب خالد خليفة

عن طريق : Hani Hashem

 

مارلين علي – دمشق: ودعت الأوساط الثقافية السورية الروائي والسيناريست السوري خالد خليفة، الذي وافته المنية مساء السبت 30 سبتمبر / أيلول، عن عمر ناهز 60 عاماً، بعد تعرضه لأزمة قلبية.

ونعى فنانون وروائيون وكتّاب سيناريو في سوريا، الراحل خالد خليفة، عبر صفحاتهم في موقع “فيسبوك”، متمنين الرحمة والسلام لروحه، مستذكرين أعماله في الدراما التلفزيونية والرواية.

ونعى الروائي والصحفي يعرب العيسى، صديقه خالد خليفة، وكتب: أنعي إليكم رفيق العمر خالد خليفة.

وودع الكاتب مازن طه، الراحل “خليفة” وصف رحيله بالفاجعة، قائلاً: مؤلم ومفجع وداعك أيها النبيل خالد خليفة وداعاً.

ونشرت الفنانة أمل عرفة صورة للروائي الراحل مع غلاف روايته “الموت عمل شاق” وعلقت: الكاتب والسيناريست والروائي خالد خليفة.. حقاً الموت عمل شاق… ويومي ومر برحيل من هم مثلك.. خسارة الرحمة لروحك والراحة الأبدية.. الله يرحمك.

فيما استذكر الفنان وائل رمضان أعمال الراحل “خليفة” وكتب: قدّمتنا بجمال (قوس قزح ) _وإنتميت معنا ل (آل الجلالي ) _وكنت الحكم في سهراتنا مع أستاذنا الذي نحترم هيثم حقي _ فارقتنا بصمت لأنك مفعم بالحب والأمل والتفاؤل يا من كنت تسعى لمعرفة اوراق القرباط التي تهوى_ وداعاً صديقي خالد خليفة المحترم حياً في قلوبنا ولن تمت.

وعلقت الكاتبة ديانا جبور: لم يعد في المطابخ سوى السكاكين .. ولم يعد الموت عملا شاقا .. خالد خليفة من كبارنا الجدد ..برحيله تضيق فسحة الامل.

وقالت الكاتبة “غفران طحان”: خسارتنا كبيرة كتير يا خالد.. بكرت كتير..حلب كانت ناطرتك تجي متل ما وعدتني.. ليه هيك.. لروحك الرحمة والسلام خالد خليفة في ذمة الله.

فيما كتبت الكاتبة نور شيشكلي: صاخب في حياتك .. هادئ في رحيلك .. وكأنك تعلمنا درساً جديداً كعادتك .. واليوم تخبرنا ان لاشيء يستحق القتال.. صدقت يا حنون .. صدقت ياخالد.. الى مكان لايُفقد فيه الشغف رحل المبدع خالد خليفة.. الرحمة لروحك الطيبة.

وعبّر الكاتب فادي حسين، عن حزنه بوفاة خالد خليفة، وكتب: نسرٌ على الطاولة المجاورة يغادرنا إلى فضاءٍ أرحب ،بعض الخسارات قاسية، لكن اشدها إيلاماً حين تنعي كاتب روائي وسيناريست تلفزيوني سوري كبير بحجم ووزن الأستاذ خالد خليفة.. ألف رحمة يا أستاذ.

أما الكاتب علي وجيه، فقد علّق على رحيل خليفة: محزن كتير هالرحيل يا خال.. مع السلامة خالد خليفة.

وودع الفنان قاسم ملحو، الروائي الراحل، قائلاً: الروائي السوري خالد خليفة في ذمة الله.. وداعاً يا زوربا سوريا. فيما قالت الفنانة عهد الديب: وداعاً خالد خليفة.. كتير بكرت.. الرحمة والسلام لروحك.

وكتب الراحل العديد من الأعمال الدرامية أشهرها: قوس قزح، سيرة آل الجلالي، المفتاح، ظل إمراة، العراب، وغيرها من الأعمال.

كما حاز على العديد من الجوائز ووصلت رواياته إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية، ومن رواياته: مديح الكراهية، والموت عمل شاق.

 

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00