دارمو Darmo

الرئيسية » أذينة العلي يأسف لوصول الأغنية إلى “عصر التهييج النفسي”

أذينة العلي يأسف لوصول الأغنية إلى “عصر التهييج النفسي”

عن طريق : Hani Hashem

 

دارمو – دمشق: أكد الفنان السوري أذينة العلي، أن نمطه الغنائي يدور في فضاء حر بعيد عن كل المتداول، ويسعى لأن يروي قصة بأغنية، وليس تحقيق المشاهدات وإحياء الحفلات والركض نحو النجومية.

وخلال لقاء إذاعي، أعرب “أذينة” عن أسفه للحال التي وصلت إليه الأغنية حالياً وما أسماه “عصر التهييج النفسي”.

وأضاف “أذينة” أن من وصفهم بـ”معتلي المسارح” الآن يقومون بسلوكيات مخالفة لقواعد الفنان الحقيقي، الذي من المفترض أن يكون محترم ومهذب على المسرح، ويراعي الذائقة العامة، ولكن السوشال ميديا باتت تظهر للجميع أن الأمور طبيعية وهذا هو المتداول.

واعتبر أن الفنان الناجح على “تيك توك” فاشل بالواقع، وقال إنه لا يفهم لماذا يظهر بعضهم عبر المنصات ليشتكوا سوء أحوالهم المعيشية.

ولفت “أذينة” إلى أنه لا يستطيع أن يكون متوفراً على السوشال ميديا مدة طويلة كما يفعل بعض الفنانين، رغم أنه من أوائل من بدأوا دخول عالم تلك التطبيقات.

وتحدث “أذينة” عن موضوع انتشار الأغنية ووصولها، وأكد أن على الفنان أن يدفع مالاً للترويج لأغنيته.

وأشار إلى أنه وفي حال لم يتم الدفع فإن الأغنية لن تتجاوز الـ5 آلاف مشاهدة، ورغم ذلك يرى أن النجاح بمفهومه الخاص هو أن يعيش الفنان بوجدان الناس.

وفيما يخص ضياع هوية الأغنية السورية، بيّن الفنان السوري، أن هناك استسهال من بعض القائمين عليها بجلب مغنين من “لبنان” مثلاً، والذين بدورهم يؤدون أغاني سورية، إلا أن هدف أولئك هو تحقيق الانتشار والاستفادة من الاسم فقط.

يذكر أن أذينة العلي فنان سوري أجاد اللون الشعبي وأداء الأغاني التراثية والفلكورية، حصل خلال مطلع العام الحالي على تكريم في العراق، من قبل اتحاد المنتجين العراقيين واتحاد المنتجين العرب، نظراً لدوره في بناء ثقافة العرب.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00