دارمو Darmo

الرئيسية » “كاظم الساهر” يثير الجدل في منشوراته الجديدة

“كاظم الساهر” يثير الجدل في منشوراته الجديدة

عن طريق : Hani Hashem

دارمو – بغداد: أثار الفنان العراقي “كاظم الساهر” حيرة محبيه ومعجبيه، بسبب منشوراته الجديدة عبر حسابه في إنستغرام، والتي اتخذت طابعاً مختلفاً.

ومن المعروف أن القيصر لا يشارك جمهوره بالكثير من التفاصيل عن مشاريعه وحياته الشخصية في السوشال ميديا، إذ اقتصرت منشوراته في السابق على بعض الإعلانات لحفلاته القادمة أو صور قليلة من الحفلات التي أحياها حول العالم.

وتساءل المتابعون ما إذا جرى اختراق حساب “الساهر” أم أنه اعتمد إدارة جديدة لصفحاته في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة بعد نشره لكواليس حفلاته، وبعض اللقطات مع الأصدقاء.

ورجح كثيرون أن “الساهر”، اعتمد إدارة جديدة لصفحاته في مواقع التواصل، مؤكدين أن قرار القيصر بمحله، فالمنشورات الجديدة تجعلهم يشعرون أنهم أكثر قرباً من فنانهم.

وكتبت معلقة: “صفحة القيصر بحلتها الجديدة المحتوى رائع ويحمل رونقاً جميلاً نتمنى المزيد من هذا الألق المميز كل الاحترام لمشرف الصفحة والتحية والحب لقيصرنا الغالي”، وأعربت أخرى عن سعادتها: “ودي أضحك ودي ابكي ودي أطير ايش الدلع ذا”.

وطلب معلق من الساهر أن يمنحه إشارة تدل على اختطافه، قائلا: “كاظم اذا أنت مخطوف اغمز لنا”، فيما لفت آخر إلى أن حساب محبوبه اخترق لا محاله، فعلَّق: “يا جماعة حساب كاظم متهكر شكله”.

ومن بين المنشورات الجديدة، التي شاركها القيصر، مقطع موسيقي من أغنيته “ها حبيبي”، وفيديو يوثق كواليس إحدى حفلاته وتفاعل الجمهور، أرفقها بتعليق كتب فيه: “كل الحب لجمهور يعرف كيف يضرم نار الحب في أحاسيسي”.

كما أعرب القيصر عن حبه لجمهوره بسلسلة صور باللونين الأسود والأبيض ابتدأها بصورة للجمهور، وكتب: “بيني وبينكم بحر من الإحساس والآهات.. أحبكم”.

وكان “كاظم الساهر” قد أحيا حفلاً غنائياً في تموز/يوليو الماضي بمدينة الدار البيضاء في المغرب، وذلك من فعاليات تظاهرة “ليالي مومنت”.

يذكر أن آخر أعمال “الساهر” أغنية وطنية عراقية تحمل اسم “سوه”، وحققت الأغنية نجاحاً كبيراً ونالت إعجاب الجمهور.

وأغنية “سوه” من كلمات وألحان “كاظم الساهر”، وتوزيع “ميشال فاضل”، أما الكلمات الكردية فللشاعر “أحمد محمد”،وتم تصويرها في إسطنبول بتركيا على طريقة الفيديو كليب بإدارة المخرج “تيري فيرغاس”، أما إنتاج الأغنية فهو لإحدى شركات الاتصالات العراقية.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00