دارمو Darmo

الرئيسية » قريباً.. أول فيديو كليب بتقنية الذكاء الاصطناعي في سوريا

قريباً.. أول فيديو كليب بتقنية الذكاء الاصطناعي في سوريا

طلال لبابيدي يكشف عبر "دارمو" عن موعد طرح روايته "هاربيز" 

عن طريق : Hani Hashem

 

مارلين علي – دمشق: يستعد المخرج السوري طلال لبابيدي، لإطلاق أول فيديو كليب سوري مشغول بتقنية الذكاء الاصطناعي، الجمعة 15 سبتمبر أيلول الجاري، ويحمل عنوان “يا شوفير” للفنان السوري مجد ورد، وكلمات وألحان إياس والي.

وفي حديثه لـ “دارمو” كشف طلال لبابيدي، أنه لا يوجد تصوير في الأغنية على الإطلاق، بل مجرّد صور يتم تحريكها عن طريق برامج الذكاء الاصطناعي، بالإضافة لاستخدام الغرافيك.

وعن الصعوبات التي واجهته، قال “لبابيدي”: المشكلة كانت في أن التطبيقات بحاجة إلى اشتراك بإيميل ورقم هاتف ومجرد وضع رقم سوري سيتم رفضه فوراً نتيجة العقوبات على سوريا، فلجأنا إلى أصدقائنا المتواجدين خارج البلاد لتفعيل حساب.

وأضاف: أما الصعوبة الثانية كانت في أن هذا النوع من البرامج بحاجة إلى سرعة إنترنت عالية وللأسف هذا الأمر غير متوفر في سوريا لذلك نحن لا نستطيع أن ننفذ كل ما نربده فنلجأ لاستخدام أدوات بسيطة جداً.

وحول إمكانية أن يضيف الفيديو الكليب إلى رصيد المخرج “لبابيدي” إضافة مميزة كونه أخرج سابقاً فيلم “مملكة الأحلام” وهو أول فيلم أطفال في سوريا، قال “لبابيدي”: إن أي مخرج يسعى للتميز وليكون سبّاقاً على صعيد الأفكار والرؤية الإخراجية، مضيفاً: سعيت لأكون مخرجاً لأول فيلم أطفال في سوريا واستطعت تحقيق ذلك، وحالياً نفذّت أول فيديو كليب عن طريق الذكاء الاصطناعي.. أرجو أن نتوفق فيه وتكون النتيجة مرضية للجمهور.

واعتبر “لبابيدي” أنه ليس بالضرورة استخدام هذه التقنية في كل شيء، فهناك أفلام يعتمد نجاحها على بساطتها، مضيفاً: “لو أن مسلسل (ضيعة ضايعة) مثلاً أدخل هذه التقنية، فإن النتيجة بالتأكيد ستكون سيئة.. وبالمقابل استخدامها بمسلسل مثل (البوابات السبع) الذي اعتمد على القفز عبر الزمن والأكشن سيفيد العمل ويضيف إضافات جميلة.

وفيما يخص تقبّل الجمهور أو استهجانه من استخدام الذكاء الاصطناعي في الأعمال الفنية، قال “لبابيدي”: لا أظن أن يستهجن الجمهور هذه الفكرة على اعتبار أننا نتعامل في حياتنا اليومية وعلى مدار 24 ساعة مع الأجهزة الذكية التي مهدت للفكرة من خلال التطبيقات المستخدمة والإعلانات عن الذكاء الاصطناعي والألعاب المنتشرة.

وحول استخدام الذكاء الاصطناعي بوضع صوت فنان معين على أغنية لفنان آخر، أكد “لبابيدي” رفضه لهذا الأمر قائلاً: أنا ضد أي استخدام سيء للتكنولوجيا الحديثة.. ومن المفترض أن نستخدم هي التكنولوجيا لخدمة المجتمعات البشرية بكل أبعادها الاقتصادية والفنية والطبية وغيرها.

وعن استرجاع صوت فنان متوفي بأغنية جديدة باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، أوضح “لبابيدي” أنه ليس ضد الفكرة في حال موافقة أهل الشخص المتوفي لأنهم هم المسؤولون عن الحفاظ على الإرث الفني للفنان، لأنه إذا أبيح هذا الموضوع فإنه من الممكن أن يحصل إساءة للفنان وللذوق العام.

كما كشف “لبابيدي” عبر “دارمو” أنه متفرّغ حالياً لأول تجربة له في كتابة الرواية، وتحمل عنوان هاربيز، وهي رواية غير تقليدية أو كلاسيكية.. تتحدث عن عوالم نفسية “سيكولوجية” تخص جيل ما بعد الحرب في سوريا بطريقة الإسقاط.

ولفت “لبابيدي” إلى أن الشخصية الرئيسة في روايته هي خيالية أسطورية (هاربيز) وكذلك المصطلحات والقصص فالرواية تتضمن سيكولوجيا وميثولوجيا علم الأساطير لتوصيل فكرة بالعصر الحال.

وتوقع المخرج طلال لبابيدي، أن ينتهي من كتابة الرواية خلال شهر تقريباً، موضحاً أنه سيطرحها بعدة طرق مطبوعة ومسموعة وعلى شكل كتب إلكترونية ومن الممكن أن يطرح بعض المقاطع منها كفيديوهات بالذكاء الاصطناعي.

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00