دارمو Darmo

الرئيسية » محمد خير جراح يكشف لـ”دارمو” أسباب عدم رواج “ما اختلفنا” عربيّاً

محمد خير جراح يكشف لـ”دارمو” أسباب عدم رواج “ما اختلفنا” عربيّاً

أغنية" بلوك" تعيد إحياء فن المونولوج الغنائي الساخر

عن طريق : Hani Hashem

رولا اللحام – دارمو – دمشق:

كشف الفنان السوري محمد خير الجرّاح لموقع”دارمو” أن سبب عدم رواج مسلسل “ما اختلفنا” هو عرضه على قناة تلفزيونية واحدة فقط وهي قناة “العربي”، منوهاً أن القنوات القوية تستطيع الوصول لجمهورها عن طريق الترويج الجيد للأعمال المعروضة فيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي والضخ الإعلامي الجيد.

ترويج قوي

وتابع “الجرّاح”: “الدليل في ذلك أن هناك أعمال لاقت رواجاً كبيراً ليس فقط بسبب نجاحها ولكن بسبب الترويج القوي من قبل الشركة المنتجة والقنوات العارضة”.

ضعف الشركة المنتجة

وأردف: أما عن مسلسل “ما اختلفنا” فكان هناك ضعف كبير من الشركة المنتجة والقناة العارضة بموضوع الترويج له، مع العلم أن العمل مهم جداً، خاصةً أن هذا النوع من الكوميديا الساخرة الناقدة للظواهر الاجتماعية والسياسية والإنسانية لم يعد موجوداً ليس فقط على الصعيد العربي بل على مستوى العالم.

أغنية “بلوك”

وعن أغنيته الجديدة “بلوك” أوضح “الجرّاح” أن الرسالة المراد إيصالها منها هو تناول موضوع طغيان وسائل التواصل الاجتماعي في الزمن الذي نعيشه بشكل ساخر، وأن هذه الوسائل ألغت التواصل الاجتماعي بمعناه الحقيقي وأصبح محصوراً عن طريقها، كما أنها شرّعت قانون الـ”بلوك” أو الإقصاء الذي نستطيع تنفيذه على الشخص الذي لم نعد نرغب به بسبب تغيّر ظروفه أو لأي مشكلة أخرى.

فن المونولوج

وعقّب “الجرّاح” قائلاً: “أستطيع القول أن الهدف من الأغنية هو إعادة إحياء فن المونولوج الغنائي الساخر الذي أعمل عليه منذ مدة مع عدد من الفنانين لتقديم صيغة موسيقية فيها كلمات تتناول النقد الساخر، بالإضافة إلى طريقة أدائها التي تقدم بشكل درامي، والانطباعات التي تصلني كلها إيجابية حول إعادة إحياء هذا الفن”.

العمليات الموسيقية

وأكد “الجرّاح” أنه تم تنفيذ العمليات الموسيقية لأغنية “بلوك” في مدينة دبي، وهي من كلمات وألحان الفنان “نهاد نجار” وتوزيع “شيرو منّان”.

وعن كليب الأغنية بيّن”الجرّاح” أنه من إخراج “سامر سالم”، وإنتاج شركة “فيشبون”، وتم تصويره في دبي وعجمان والشارقة منذ ثمانية أشهر تقريباً، بالتعاون مع عدد من زملاءه الفنانين الذين يشاركونه  في عروضه من فرقة مسرح سوريا أو عروض درج الياسمين.

ابتعاده عن الدراما

وعن توجهه للغناء بعيداً عن الدراما بيّن “الجرّاح” أنه أدّى العديد من الأغاني ضمن الإطار الدرامي، أما فن المونولوج الذي يتجه إليه حالياً فيستطيع عرضه على المسرح لأنه يحمل الحالة الاستعراضية، والنتائج التي يحصدها جيدة جداً وهو مستمتع بها ومستمر في هذا الخط وسينتج العديد من الأغاني التي تحمل هذا الفن لاحقاً.

 

          

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00