دارمو Darmo

الرئيسية » دلال أبو آمنة: أنا حرّة.. وصوتي سيبقى رسولاً للحب

دلال أبو آمنة: أنا حرّة.. وصوتي سيبقى رسولاً للحب

عن طريق : Hani Hashem

 

دارمو – الناصرة: أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عن الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة، بعد يومين من اعتقالها إثر نشرها عبارة “وما غالب إلا الله” على صفحتها في “فيسبوك”.

وكتبت “دلال” على صفحتها في “فيسبوك”: بعد قضاء ليلتين في السجن الانفرادي ظلمًا وبهتانًا.. أنا حرّة. حرّة كما كنت، وحرّة كما سأبقى دومًا وأبدًا”.

وأضافت: “جسدي الذي هَزُل بسبب إضرابي عن الطعام، طيلة الثلاثة أيام، أصبح الآن أقوى، وإيماني بالله أعمق، وقناعتي برسالتي وتكليفي زاد أضعافاً”.

وأكدت: “حاولوا تجريدي من إنسانيتي، وإسكات صوتي وإذلالي بكل الطرق، شتموني وكبّلوا يديّ وساقيّ بالقيود، لكنهم بهذا جعلوني أكثر شموخًا وعزة”.

وختمت: “سيبقى صوتي رسولاً للحب، مدافعًا عن الحق في هذه الدنيا. شكرًا لكل من دعمني من كل أنحاء العالم، إن كان بكلمة أو بدعوة أو بموقف. ومحبّتي وامتناني لعائلتي الحبيبة، لزوجي وأولادي وأمي وأخواتي، وأصدقائي الذين تحمّلوا وعانوا الكثير من أجلي”.

وجاء اعتقال دلال أبو آمنة، في إطار حملة اعتقالات وتهديدات ضد ناشطين مناهضين للحرب داخل أراضي الـ 48 طالت نحو 200 ناشط.

شرطة الاحتلال، قالت في بيان إن “مكافحة التّحريض ودعم الإرهاب” مستمرّة طوال الوقت، وإنها أوقفت مغنّية وفنانة مؤثّرة في شبكات التواصل ودكتورة في مهنتها، بشبهة المدح والتّحريض”.

وجاء في البيان كمحاولة لتبرير اعتقال الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة: “تمّ عقب ظهور عدد من المنشورات على شبكات التواصل الاجتماعي وتوجهات إضافية حول دكتورة في مهنتها، وهي من الشخصيات المؤثرة في الشبكة في المجتمع العربي والتي تنشر منشورات وأنشطة في وسائل الإعلام المختلفة أدلت فيها بتصريحات ضدّ إسرائيل ودعم فلسطين”.

          

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00