دارمو Darmo

الرئيسية » ابن مفتي سوريا يرد على #رنا_أبيض بعد وصفها لانجلينا جولي بالماسونية

ابن مفتي سوريا يرد على #رنا_أبيض بعد وصفها لانجلينا جولي بالماسونية

عن طريق : admin

بردى – دمشق – دانا وهيبة: رغم الانتقادات اللاذعة التي قوبلت بها الصور التي نشرتها الفنانة السورية رنا أبيض مؤخراً عبر حسابها في “فيسبوك”، لكن يبدو أن رسالتها وصلت إلى عناية الله حسون، ابن مفتي سوريا.

وقال عناية الله حسون بحسب ما اطلعت عليه “بردى” على صفحته في “فيسبوك”، رداً على رنا أبيض: “يجب علينا أن لا نقف مع ظاهر الأشياء إنما لنكون داعمين لمدلولاتها، فمهما كانت ردة الأفعال إيجاياً أو سلباً فلا ننسى الهدف الحقيقي من وراء أي قضية تثار لمعالجتها ألا وهو الإنسان، وبعدها نعود للنقد والنصح والإرشاد بخير العبارات وأرقى الكلام ومع أي شخص كان، هكذا تعودنا وهكذا كنا وسوف نبقى مع فطرة الانسان التي فطره الله علينا، فحري علينا أن ندعو إلى سبل الخير بالحكمة والموعظة الحسنة، مهما كانت سهام الكلام أقسى عليك من سهام النبال فرسالتك وصلت كما قصدتيها، فشكراً لك”.

image

وكان موقع “بردى” نشر في وقت سابق بعض الانتقادات ابتي تناقلها رواد السوشل ميديا تعليقاً على صور رنا ،حيث رأى فيها كثيرون إساءة لتلك العائلات فيما استنكر آخرون الملابس التي اختارتها رنا لهذه المبادرة وكذلك طريقة مكياجها.

وفي ردها على ما انتشر قالت رنا أبيض لموقع بردى: “أنا كمن أضرم النار بجسده لينير درب ضرير”، مشيرة إلى أن مبادرتها جاءت عندما “صمت الجميع” كما وصفت منتقديها بـ : “الوحوش التي تنهش جسداً بالياً كان بوصلتهم للرجم لانه تحدث عن فقر غضو أبصارهم كي لا يروه ولا يساعدوه حتى بالكلام”.

كذلك، تطرقت الممثلة السورية إلى مقارنة مهاجميها لزيارتها تلك بأخرى قامت بها الممثلة الأمريكية أنجيلينا جولي لمخيمات اللاجئين السوريين في لبنان: “للأسف أنجلينا الماسونية تسلبهم عقولهم هي تقف ضدهم لكنهم يجهلون ذلك فهم يرون بعيون ترفض الخير للآخر”، وأضافت : “جولي زارت اللاجئين ولكنهم بقيو لاجئين ولم تنقلهم من خيامهم البائسه إلى قصور أحلامهم في دول الإغتراب ولكنها جيشتهم ليحقدو على بلادهم التي جيشوا وسلحوا فيها ودمروها وجاءت لتتصنع بوجه الملاك والانسانيه وتمشي بجنازة من شردتهم جائت بعد أن سرقو فرحتنا وأماننا و أموالنا ومعاملنا وأرواح وأعضاء شبابنا”.

واختتمت كلامها: “دائماً ما يطالب الفنان بأن يكون صاحب قضية ورسالة تنقل معاناة الناس المستضعفين أصحاب الأنين غير المسموع، ويتهموننا دائماً بالسطحية وبعدم الاهتمام بشيء غير مظهرنا .. لم أرجم المقدسات ولم أسئ لأحد كل ما طلبته هو المساعدة لناس افترشت الأرصفة”.

          

ربما يعجبك أيضا

اترك تعليقا

Are you sure want to unlock this post?
Unlock left : 0
Are you sure want to cancel subscription?
-
00:00
00:00
Update Required Flash plugin
-
00:00
00:00